كلية الفنون الجميلة تناقش تجليات الصيرورة الفِكْرية في كينونة الوجود المادي بالفيلم الروائي

كلية الفنون الجميلة تناقش تجليات الصيرورة الفِكْرية في كينونة الوجود المادي بالفيلم الروائي

شهدت كلية الفنون الجميلة بجامعة بغداد مناقشة اطروحه الدكتوراه الموسومة (تجليات الصيرورة الفِكْرية في كينونة الوجود المادي بالفيلم الروائي) للطالبة نورس صفاء من قسم الفنون السينمائية والتلفزيونية .

 وقسمت الباحثة الاطار النظري  الى ثلاثة مباحث جاءت على النحو الآتي الاول تشكلات الوعي ونبوغ الصورة،المبحث الثاني الصورة وتحولات الوجود المادي، المبحث الثالث ثنائية الثبات والتغير في الوسيط السينماتوغرافي (ثبات الصورة والمتغير التقني)

  وهدف البحث الى الكشف عن تجليات الصيرورة الفِكْرية في كينونة الوجود المادي بالفيلم الروائي.

وتوصلت الباحثة الى مجموعة من الاستنتاجات منها علاقة تأثروتأثير بين الكينونات الفِكْرية المجسدة سينمائياً والصيرورات الفِكْرية في عوالم خارج الفيلم، فحين يناقش العمل السينمائي، موضوعاً معيناً، يستلهم نقطة فِكْرية محددة ضمن إطار الصيرورة المنتمي إليها الموضوع، ثم يضفي عليها من ذاتيته الفنية المتفردة، فتكون النتيجة الفِكْرية التي يخرج بها الفيلم، أكثر انتظاماً ووضوحاً من الأفِكْار الأولية التي بنيت عليها القصة، لذلك تؤثر هذه النتيجة على الصيرورات الفِكْرية التي تناقش الموضوع، ليس فقط في التجارب السينمائية اللاحقة، إنما كذلك في عوالم خارج الفيلم. كما ظهر في أفلام عينة البحث.