كلية الاعلام بجامعة بغداد تنشر بحثا عن شبكات التواصل الاجتماعي وتأثيراتها الاتصالية على الامن الفكري


كلية الاعلام بجامعة بغداد تنشر بحثا عن شبكات التواصل الاجتماعي وتأثيراتها الاتصالية على الامن الفكري

 

نشر طالب الدكتوراه ليث عبدالستار عيادة اللهيبي من قسم الصحافة في كلية الإعلام بجامعة بغداد، بحثه الموسوم  (شبكات التواصل الاجتماعي وتأثيراتها الاتصالية على الامن الفكري في المجتمع كما تراها النخب العراقية) في مجلة آداب المستنصرية ذي الصادرة عن كلية الآداب في الجامعة المستنصرية.

وهدفت الدراسة الى تحديد تأثير شبكات التواصل الاجتماعي على امن المجتمع وتسميم افكاره بما يتلقاه من اعلام مغرض عبر تلك الشبكات، فضلا عن التعرف على طبيعة استخدام النخب العراقية لشبكات التواصل الاجتماعي، وعلى اسلوب مشاركة النخب العراقية في مجال الامن الفكري عبر شبكات التواصل الاجتماعي، وعن دوافع استخدام النخب العراقية لشبكات التواصل الاجتماعي المختلفة.

وخرجت الدراسة بجملة من الاستنتاجات تركزت على استخدام النخب العراقية اساليب مباشرة للتفاعل مع الآخرين والتي تتيح تبادل الآراء والافكار فيما يتعلق بالأمن الفكري والمجتمعي فيأتي في المقام الاول من يلجأ الى الاطلاع والمشاركة ويليه المناقشة الجماعية واخيراً المشاركة بفيديو.

وأوصت الدراسة بضرورة مواجهة الجرائم الالكترونية عبر الشبكات الاجتماعية المختلفة من خلال تحديد الطبيعة القانونية للجريمة الالكترونية وتفعيل القوانين الوطنية، ومواجهة الفكر المنحرف الارهابي الالكتروني الذي يواجه افراد المجتمع عبر الشبكات الاجتماعية عبر حجب المواقع الضارة والتي تدعو الى الفساد والشر والاهتمام بالشبكات التي تقدم العلوم النافعة، وتفعيل دور الاسرة لمواجهة الآثار الامنية للشبكات الاجتماعية على الابناء عن طريق تدعيم حوار الشباب عبر الشبكات الاجتماعية لتحقيق الامن الفكري المجتمعي، وتفعيل دور وسائل الاعلام لمواجهة الاثار الفكرية السلبية لشبكات التواصل الاجتماعي المختلفة.

 

Comments are disabled.