جامعة بغداد تحقق انجازاً جديداً بدخولها تصنيف التايمز البريطاني لاهداف التنمية المستدامة التابع للامم المتحدة


جامعة بغداد تحقق انجازاً جديداً بدخولها تصنيف التايمز البريطاني
لاهداف التنمية المستدامة التابع للامم المتحدة

حققت جامعة بغداد انجازاً جديداً بدخولها ضمن تصنيف التايمز البريطاني لاهداف التنمية المستدامة التابع للامم المتحدة (THE Impact Ranking 2020) ، حيث احتلت المركز (+ 601 ) من اصل ( 767) جامعة عالمية تم تصنيفها، علماُ ان هذه المشاركة هي الاولى لجامعتنا في هذا التصنيف.
وجاء هذا الانجاز ضمن خطة الوزارة وجامعتنا للمشاركة في التصنيفات العالمية، وقد ظهرت جامعة بغداد في اربعة اهداف هي الهدف الثالث (Good Health and well-being) الخاص بالصحة الجيدة والرفاهية، حيث جاءت بالمرتبة الثانية محلياً من اصل 18)) جامعة عراقية وبالمركز 301-400)) من اصل ( 620) جامعة عالمياً ، وظهرت ايضاً بالهدف التاسع ( (Industry Innovations and Infrastructure الخاص بالصناعة والابتكار والبنى التحتية، حيث جاءت بالمركز الثاني مشترك محلياً من اصل (6) جامعات عراقية وبالمركز ( 401+ ) من اصل ( 499 ) جامعة عالمياً.
كما ظهرت في الهدف الحادي عشر (Sustainable cities and communities) الخاص بمدن ومجتمعات محلية مستدامة بالمركز الاول محلياً من اصل ( 7 ) جامعات عراقية وبالمركز ( 201-300) من اصل (470 ) جامعة عالمياً ، وظهرت ايضاً بالهدف السابع عشر ( partnerships for the goals ) الخاص بعقد الشراكات وتحقيق الاهداف بالمركز الخامس مشترك محلياً من اصل ( 25 ) جامعة عراقية وبالمركز ( 401-600) من اصل ) 807 ) جامعة عالمياً .