مركز التخطيط الحضري بجامعة بغداد ورشة عن المدن المرنة في ظل ازمة كورونا


مركز التخطيط الحضري بجامعة بغداد ورشة عن المدن المرنة في ظل ازمة كورونا

أقام مركز التخطيط الحضري والاقليمي للدراسات العليا بجامعة بغداد الورشة الثانية الافتراضية الموسومة (المدن المرنة لمواجهة الازمات-أزمة وباء كورونا)، القاها التدريسي في المركز الاستاذ الدكتور جمال باقر مطلك ،  اذ جاءت هذه الورشة من سلسلة الورش التخصصية بالتعاون مع منظمات الامم المتحدة حول ” تخطيط المدن وادارتها في ظل الكوارث والازمات لمعالجة اثار جائحة كورونا على مستوى تخطيط المدن.

تناولت الورقة مفهوم المدينة المرنة على انها توضح القدرة على البقاء والازدهار في مواجهة الصدمات والكوارث، ويتطلب تحقيق المدينة المرنة تأمين جوانب متعددة منها  المرونة الاجتماعية  التي هي قدرة النظام الاجتماعي على التأقلم، والتكيف، والتزام اعلى درجات ضبط النفس لمواجهة التحديات. ان وجود مجتمع قوي ومتماسك يساعد على تخطي المرحلة الصعبة التي يمر بها. ويعتمد العامل الاجتماعي للمدن المرنة على وعي، وجهد جماعي لمواجهة الازمة ومواجهة المستقبل بثقة، وهو ما يتطلب مشاركة جميع الافراد والمنظمات الحكومية وغير الحكومية.

ومن الجدير بالذكر،  بلغ عدد المشاركين في الورشة الثانية 648  مشاركا من العراق و الولايات المتحدة الأمريكية و الجزائر و بلغاريا ومصر و الهند و روسيا و تركيا و فرنسا و رومانيا وهولندا.