موقع عالمي متخصص في الفلك والفضاء يعيد نشر عملية رصد مبتكرة ساهم بها تدريسي في كلية العلوم بجامعة بغداد


موقع عالمي متخصص في الفلك والفضاء يعيد نشر عملية رصد مبتكرة ساهم بها تدريسي في كلية العلوم بجامعة بغداد

اعاد فريق The Solar Wind Sherpas الدولي المتخصص برصد كسوف الشمس وجمع بيانات الغلاف الجوي للشمس، النشر على موقعه الرسمي، صورا لمراحل التحضير ورصد كسوف الشمس الذي وثق في الخامس عشر من اذار عام 2015 بوصفه حدثا نادرا صور بطريقة مبتكرة.

ويأتي اعادة نشر هذا الحدث العالمي الذي نفذه اثنين من الباحثين هما البروفيسور بيتر غاليغر من جامعة دبلن والباحث في وكاة ناسا الفضائية, والتدريسي في قسم الفلك والفضاء بكلية العلوم جامعة بغداد الدكتور دريد الشكرجي الذي كان في حينها (طالبا للدكتوراه) لاهميته العالمية، ومشاركة اول باحث عربي في حينها .

ويعد هذا التوثيق لعملية رصد تتم جوا باستخدام طائرة خاصة ومن على ارتفاع 13000 قدم فوق المحيط الاطلسي وقبالة سواحل ايسلندا القريبة من القطب الشمالي, وبأستخدام كاميرتين تعملان بطيف عنصر الحديد(6363A و (FeX6374A والتي شحنتا من جامعة هاواي، فضلا عن العديد من الكاميرات والاجهزة الاخرى التي استخدمت لغرض دراسة الاكليل الشمسي .

وجرت عملية التوثيق للحدث في الجو اثناء عملية الكسوف، بطريقة جديدة مبتكرة فتحت فيها النافذة المخصصة للكاميرات بعد عملية تحوير النافذة لتكون ملائمه لعملية الرصد، مع انخفاض لدرجة الحرارة داخل الطائرة التي وصلت الى 15 درجة تحت الصفر صاحبها تغيرا في الضغط والضوضاء العالية.

ويذكر ان الموقع اعاد نشر احداث الرحلة التي امتدت حوالي سبعة ساعات بدءا من انطلاقها من العاصمة الايرلندية دبلن ومرورا بنقطة الرصد الكلي فوق المحيط الاطلسي والرجوع مرة ثانيه الى دبلن، إذ رافق الرحلة ثلاثة مراسلين صحفيين ومصورين محترفين احدهما متخصص بمشاهد الاكشن في هوليوود، فضلا عن ستة من افراد طاقم الطائرة.