كلية الآداب بجامعة بغداد تنظم ندوة الكترونية عن سلطة اللفظ المؤخر في نصوص من التنزيل


كلية الآداب بجامعة بغداد تنظم ندوة الكترونية عن سلطة اللفظ المؤخر في نصوص من التنزيل

نظّم قسم اللغة العربية في كلية الآداب بجامعة بغداد الندوة الالكترونية الرمضانية الثالثة وعنوانها(سلطة اللفظ المؤخّر في نصوص من التنزيل ).

وهدفت المحاضرة إلى فتح باب المداولة لفضل اللفظ المؤخّر ورفعة منزلته كالمبتدأ المؤخّر والفاعل المؤخّر بما يفرضه المقام وتستدعيه البلاغة خلافاً للشائع في التراث البلاغي من تطويع العقل للتعليل للفظ المقدّم ارتكازاً على علّة ( العناية بالمتقدّم لأنه الأهم ) مسوغة لذلك بأمور معرفية ووقائع معاشة ، ومستحضرة نصوصاً قرآنية اطّرد فيها التأخير وتوالى ، كتأخير فروض الورثة في آيتي الميراث (١١و١٢) من سورة النساء ، وتأخير لفظ ( رجل ) في الجمل القرآنية مشيرة إلى سفح الدلالات التي أطلقها التأخير .

 ونبّهت في الختام إلى بقاء الطواعية ويسر التتبع لتطبيقات العلّة الذائعة على هدي ما في الحياة .