كلية العلوم بجامعة بغداد تؤكد ان سماء العراق ستشهد كسوفا جزئيا للشمس بالتزامن مع الانقلاب الصيفي في ظاهرة نادرة الحصول يوم الاحد القادم


كلية العلوم بجامعة بغداد تؤكد ان سماء العراق ستشهد كسوفا جزئيا للشمس بالتزامن مع الانقلاب الصيفي في ظاهرة نادرة الحصول يوم الاحد القادم

          اعلن قسم الفلك والفضاء في كلية العلوم بجامعة بغداد ان الارض ستشهد يوم الاحد الموافق الحادي والعشرين من شهر حزيران كسوفا حلقيا شمسيا وذلك لتزامنه مع الانقلاب الصيفي وذلك بظاهرة نادرة الحصول .

واشار عضو لجنة التصوير الفلكي في قسم الفلك والفضاء بكلية العلوم في جامعة بغداد الدكتور انس سلمان طه، ان الندرة في هذه الظاهرة جاءت بالتزامن مع ظاهرة الانقلاب الصيفي، إذ ستدخل الارض في فصل الصيف رسميا في اليوم نفسه، وسيحدث الكسوف بشكل عام عند اصطفاف الاجرام السماوية الثلاثة (الارض، القمر والشمس) على خط واحد، اما الكسوف الحلقي للشمس فانه يحدث عندما يكون القمر في نقطة الاوج (ابعد نقطة عن الارض) وسوف لا يحجب القمر الشمس بشكل كلي كما في الكسوف الكلي، مما يؤدي الى ظهور حلقة من الضوء حول القمر المظلم والتي تعرف ايضا عند الفلكيين بـ (حلقة النار)، مبينا ان السبب في ظهور (حلقة النار) او حلقة الضوء وذلك ان القمر بعيد جدا عن الارض اي في نقطة الاوج، لذا سيبدو القمر اصغر من الشمس ولا يحجب رؤيتها باكملها .

واكد طه ان الكسوف في سماء العراق سيكون جزئيا وليس حلقيا، على عكس وسط افريقيا ومناطق الخليج، وذلك كونه يقع في مسار شبه الظل للقمر، إذ سيبدأ الكسوف الجزئي للشمس عند الساعة السابعة وسبعة وعشرين دقيقة صباح الاحد وسيغطي القمر حافة الشمس، وسيصل الكسوف الجزئي الى ذروته في الساعة الثامنة واربعة وثلاثون دقيقة صباحا، وسيحجب القمر ما يقارب 44% من ضوء الشمس، وسينتهي الكسوف الجزئي عند الساعة التاسعة وخمسون دقيقة صباحا، اي ان مدة الكسوف الجزئي من بدايته حتى نهايته ستكون ساعتين وثلاثة وعشرون دقيقة .

ونبه الباحث الفلكي في جامعة بغداد الى ضرورة عدم النظر بشكل مباشر الى الشمس عند رصد الكسوف الشمسي، تجنبا لاضرار قد تصيب العين، فيما اشار الى ان قسم الفلك والفضاء في كلية العلوم سيقوم برصد الكسوف بحضور تدريسيي القسم وباحثيه والمهتمين بهذا الحدث الفلكي النادر الحدوث