كلية الفنون الجميلة بجامعة بغداد تناقش النظام والفوضى في تصاميم الفضاءات الداخلية


كلية الفنون الجميلة بجامعة بغداد تناقش النظام والفوضى في تصاميم الفضاءات الداخلية

نوقشت في كلية الفنون الجميلة بجامعة بغداد اطروحة الدكتوراه الموسومة (التعقيد ما بين النظام والفوضى في تصاميم الفضاءات الداخلية) للباحث ياسر كريم حسن، من قسم التصميم/داخلي.
وسلط الباحث الضوء على ظاهرة التعقيد في التصميم كونها تؤدي إلى تحفيز المتلقي مع التصميم، بعد ان يتعامل المصمم مع الفضاء بأبعاده الثلاثية والتي تحمل مشاهد بصرية مختلفة تتعامل مع بنى شكلية تتباين مع مستوى التعقيد الشكلي.
وتناولت الاطروحة في خضم أفكارها مدى فاعلية التعقيد كإستراتيجية معتمدة في تصاميم ما بعد الحداثة، وبالتالي ارتباطها ضمن النظام والفوضى في التصميم اداخلي.
ويذكر ان الباحث توصل إلى بعض الاستنتاجات التي اكدت ان نظرية الفوضى تصف درجات غير مدركة من الانطمة تحمل درجات محتملة مختلفة من الوضوح والتعقيد، وأن بنى ذات العناصر المترابطة بشدة التي تعمل ككل تظهر نوعا من النظام المتطور، اما البنى ذات العناصر المنفصلة نسبيا فهي ذات نظم مبسطة.
وبعد المناقشة والتمحيص من اللجنة المكونة من خمس استايذ متخصصين بالتصميم الداخلي، تم قبول الاطروحة وبدرجة امتياز نظرا لاتساع افقها وغزارة معلوماتها، فضلا عن المصادر الرصينة التي اعتمدها الباحث في اطروحته.