كلية العلوم بجامعة بغداد  تبحث في حلقة نقاشية افتراضية مخاطر النفايات النووية واثاراها


كلية العلوم بجامعة بغداد  تبحث في حلقة نقاشية افتراضية مخاطر النفايات النووية واثاراها

 

        نظم قسم الكيمياء بالتعاون مع وحدة ابن سينا للتعليم الالكتروني في كلية العلوم بجامعة بغداد حلقة نقاشية افتراضية الكترونية حملت عنوان “النفايات النووية ومخاطرها واثارها” بمشاركة عدد من التدريسيين والباحثين والطلبة من داخل الكلية وخارجها .

وهدفت الحلقة النقاشية التي قدمها كل من الاستاذ المساعد الدكتورة سديم صبحي عبد والاستاذ المساعد الدكتورة هند هادي عبد الله الى التعريف بالنفايات النووية التي تعد موادا مُشعة تُخلفها المفاعلات النووية التي تقوم بعمليات إنتاج كميات كبيرة من الطاقة الناجمة عن عمليات ‏الانشطار النووي.

وتضمنت الحلقة النقاشية التي نقلت عبر منصة google meet الى الوقوف على النفايات المشعة التي تنجم عن النشاطات النووية تكون في العادة خطرة، سواء كان مصدرها عسكريا أو ‏مدنيا، كالنفايات الناجمة عن استعمال المواد المشعة لأغراض طبية تشخيصية أو علاجية، أو النفايات المشعة الناجمة عن مراكز ‏الأبحاث، أو عن المفاعلات النووية بعد استنفاد الوقود النووي، وغيرها من المصادر كاشفة عن الأضرار ومنها  الإصابة بفقر الدم ‏وتثبيط عمل الجهاز المناعي في الجسم والإصابة بمرض السرطان والعقم وحدوث تحورات في الجينات الوراثية وتشوهات ‏خلقية للأجنة.

 وتناولت الحلقة النقاشية في جزئيها التعريف باللنفايات النووية وانواعها ومصادرها ومستوياتها ‏والتطرق للطرق العالمية المتخذة للتخلص من هذه النفايات التي تتسم بالخطورة ومدى تاثيرها  الواسع. ‏