معهد الهندسة الوراثية بجامعة بغداد ينظم ورشة عمل الكترونية عن “الأنواع الفرعية الجزيئية لسرطان الثدي”


معهد الهندسة الوراثية بجامعة بغداد ينظم ورشة عمل الكترونية عن “الأنواع الفرعية الجزيئية لسرطان الثدي”

نظم معهد الهندسة الوراثية والتقنيات الإحيائية للدراسات العليا بجامعة بغداد ورشة عمل الكترونية عن: (الأنواع الفرعية الجزيئية لسرطان الثدي) وذلك من خلال منصه “Google Meeting“.

وهدفت الورشة تسليط الضوء على الأنواع الفرعية الجزيئية لسرطان الثدي والذي يتسم بحداثته وعلاقته بحياة وصحة المريضات المصابات به.

وبينت الورشة ان سرطان الثدي يحتل المرتبة الأولى بين السكان العراقيين منذ ثلاثة عقود، ويشكل حاليا مشكلة صحية رئيسية حيث يعتبر السبب الثاني للوفاة عند النساء. حيث إن بعض حالات سرطان الثدي حساسة للهرمونات الأنثوية التي تنتج بشكل طبيعي في الجسم مثل — الإستروجين والبروجستيرون.

وأوضحت الورشة أن خلايا سرطان الثدي تتمتع بمستقبلات موجودة على الجزء الخارجي من جدارها والتي يمكنها أن تلتقط هرمونات محددة تنتشر خلال الجسم.

وتوفر معلومة أن سرطان الثدي الذي تعانيه المريضة حساس للهرمونات، للطبيب فكرة أفضل عن كيفية علاج السرطان بأفضل طريقة أو الوقاية من تكرر حدوثه، حيث تتوفر الفحوصات التي تحلل التركيب الجيني لسرطانات الثدي،حيث يستخدم الأطباء المعلومات الجينية عن خلايا سرطان الثدي بشكل متزايد لتصنيف هذا النوع من السرطانات.

وتساعد هذه المجموعات التصنيفية في إرشاد القرارات المتخذة بشأن تحديد العلاجات الأفضل، وإن فهم المزيد عن التركيب الكيميائي والجيني للسرطان الذي تعانيه المريضة بسرطان الثدي قد يساعد الأطباء في اختيار العلاج الأكثر فعالية لمرض السرطان المحدد الذي أصيبت به.