معهد الهندسة الوراثية بجامعة بغداد يعقد ورشة عمل عن “التأثير المضاد للفيروسات لمركبات النباتات الطبية”


معهد الهندسة الوراثية بجامعة بغداد يعقد ورشة عمل عن “التأثير المضاد للفيروسات لمركبات النباتات الطبية”

عقد معهد الهندسة الوراثية والتقنيات الإحيائية للدراسات العليا بجامعة بغداد ورشة عمل الكترونية بعنوان:

(التأثير المضاد للفيروسات لمركبات النباتات الطبية: التطبيقات واستراتيجيات توصيل الدواء)

و قدم المحاضرة التي تضمنتها الورشة دكتور مساعد عبد المحسن مسلم شامي التدريسي في المعهد.

وتهدف الورشة الى معرفة مدى خطورة الامراض الفيروسية في العالم حيث تسبب الكثير من الامراض ونسبة وفيات عالية في العالم وخصوصا الفيروس المستجد كوفيد- 19.

وتطرقت المحاضرة الى الادوية المستخدمة للفيروسات واللقاحات ووجود مقاومة لهذه الفيروسات تجاه الادوية واللقاحات اضافة للتأثيرات الجانبية.

تناولت الورشة عدة محاور اساسية فالمحور الاول ركز على ان النباتات الطبية كانت مستخدمة منذ ازمنة بعيدة وذلك لفعاليتها ضد الامراض ولعدم خطورتها على الانسان. وقد ركزت الورشة على المستخلصات النباتية ومدى تأثيرها على الفيروسات وخصوصا فيروس نقص المناعة المكتسبة الايدز والتهاب الكبد الفيروسي وجدري الماء والأنفلونزا الموسمية وفيروسات الهربس والكثير من الفيروسات الاخرى، في حين تناول المحور الثاني بعض المواد الكيمائية المستخلصة والنقية اضافة الى معرفة التركيب الكيميائي لها وقدرتها على كبح هذه الفيروسات بأنواعها المختلفة، اما المحور الثالث فقد ركز على تحويل هذه المواد النباتية والنقية الى مستحلبات ومواد نانوية وإضافة مواد دهنية ومواد غروية وكبسولات لكي تكون فعاليتها كبيرة جدا وتبقى عالية المستوى في دم الاشخاص المصابين بأنواع كثيرة من الفيروسات اضافة الى عدم وجود تأثيرات جانبية على الانسان ولرخص ثمنها لكي تكون في متناول كل المرضى الذين يعانون من الاصابات الفيروسية.