معهد الهندسة الوراثية ينظم ورشة عمل حول الجينوم البشري وتنظيم الجينات والتطور والتنوع الجيني والتقنيات الجينية” بحضور 500 مشترك من العراق وتركيا والوطن العربي


معهد الهندسة الوراثية ينظم ورشة عمل حول الجينوم البشري وتنظيم الجينات والتطور والتنوع الجيني والتقنيات الجينية” بحضور 500 مشترك من العراق وتركيا والوطن العربي

نظم معهد الهندسة الوراثية والتقنيات الإحيائية للدراسات العليا بجامعة بغداد ورشة عمل الكترونية بعنوان: A sight  on  human genome, gene regulation, evolution, genetic variation and genetic techniques

والقت محاضرات الورشةالتدريسية في المعهد  استاذ مساعد دكتور بشرى جاسم محمد

وبحضور 500 مشترك من العراق وتركيا والوطن العربي

وهدفت الورشة الى تسليط الضوء على الفرضية القائلة بأن الاختلافات في تنظيم الجينات تلعب دورًا مهمًا في التنوع والتكيف و مع ظهور تقنيات التسلسل الجديدة ، اصبح من الممكن توصيف ودراسة مستويات التعبير الجيني والآليات التنظيمية المرتبطة بها في عدد كبير من الأفراد والأنواع بدقة وحجم غير مسبوق.

وسلطت الورشة الضوء على  الرؤى الجديدة  التي اكتسبت نتيجة  للضغوط التطورية التي تشكل مستويات التعبير الجيني ، وكذلك اكتسبت تقديرًا للأهمية النسبية للتغيرات التطورية في الآليات التنظيمية الوراثية والجينية الوراثية المختلفة.

و ركزت الورشة على التحدي الحالي  الذي هو ربط التغييرات التنظيمية الجينية بالتطور التكيفي للأنماط الظاهرية المعقدة. كما ركزت بشكل أساسي على علاقة التنظيم الجيني بتطور الجنس البشري وتكييفه

كما اوضحت الورشة ان التعبير الجيني يعتبر الحدث الاكثر اساسية  في علم الوراثة حيث ترتقي المعلومات المخزنة في الدنا في الشفرة الوراثية الى سمه ملحوظه ، وتؤدي خصائص التعبير الجيني إلى النمط الظاهري للكائن الحي. عادة ما يُعبر عن مثل هذه الأنماط الظاهرية عبر تخليق الپروتينات التي تتحكم في شكل العضو، أو تلك التي تعمل كانزيمات (https://www.marefa.org/%D8%A7%D9%86%D8%B2%D9%8A%D9%85) محفزة لمسارات أيض محددة تميز العضو

كما سلطت الورشة الضوء  ايضاعلى تنظيم التعبير الجيني باعتباره حدث لا يقل اهمية عن التعبير الجيني لانه ينظم التعبير الجيني في الوقت والموقع والكمية المناسبة