معهد الهندسة الوراثية يعقد ورشة عمل الكترونية عن “الوراثة الخلوية والتعبير الجيني كمعلمات حيوية لحدوث سرطان الثدي”


معهد الهندسة الوراثية يعقد ورشة عمل الكترونية عن “الوراثة الخلوية والتعبير الجيني كمعلمات حيوية لحدوث سرطان الثدي”

عقد معهد الهندسة الوراثية والتقنيات الاحيائية للدراسات العليا بجامعة بغداد، ورشة عمل الكترونية بعنوان “استخدام الوراثة الخلوية والتعبير الجيني كمعلمات حيوية لحدوث سرطان الثدي” عبر منصةGoogle meet وبمشاركة واسعة محلية وعربية.

وقدم محاضرات الورشة التديسي في المعهد الأستاذ مساعد دكتور رافد عبد الواحد الموسوي.

وهدفت الورشة الى التعرف على ابرز أنواع المؤشرات الحيوية التي تستخدم للتنبوء بحدوث الأمراض السرطانية.

وتناولت الورشة التعرف على احدث التقنيات في الهندسة الوراثية المستخدمة للتحري عن حدوث سرطان الثدي لدى النساء والتحري عن ابرز الجينات المسئولة عن نشوء ذلك المرض.

وتوصلت الورشة الى معرفه ابرز أنواع المؤشرات الجينية الحيوية والتي لها علاقة وثيقة بحدوث الأمراض السرطانية والتي يمكن ان يعول عليها في الكشف عن حدوث المرض في المراحل الاولى لحدوث السرطان مما يسهل علاجه قبل ان يتكاثر وينتقل الى باقي الأعضاء في الجسم.