معهد الهندسة الوراثية يعقد ورشة عمل عن “اضطراب طيف التوحد والوراثة اللاجينية”


معهد الهندسة الوراثية يعقد ورشة عمل عن “اضطراب طيف التوحد والوراثة اللاجينية”

عقد معهد الهندسة الوراثية والتقنيات الإحيائية للدراسات العليا بجامعة بغداد، ورشة عمل الكترونية حول “اضطراب طيف التوحد والوراثة اللاجينية”، والقت محاضرة الورشة التدريسية في المعهد أستاذ مساعد دكتور مآرب نزيه العبيدي وبمشاركة عدد كبير من الباحثين المحليين والعرب ولمختلف الاختصاصات العلمية.

وهدفت الورشة الى تسليط الضوء على ربط آليات الوراثة اللاجينية واضطراب طيف التوحد.

تناولت الورشة مواضيع عدة بدأت من حيث التعريف باضطراب طيف التوحد والذي يشير الى مجموعة من الاضطرابات التطورية والعصبية والتي تبدأ في مرحلة مبكرة من الطفولة وتختلف في شدتها وحدتها من طفل الى آخر.

وقسمت المحاضرة اضطراب طيف التوحد الى خمسة أقسام بناءً على شدة الحالة وهي:

(الانحلال الطفولي، متلازمة ريت، اضطراب النمو الشامل، التوحد ومتلازمة أسبرجر)، فضلاً عن ذكر أسباب وعوامل حدوث اضطراب طيف التوحد ومنها عوامل بيئية مثل: (الالتهابات الفيروسية وتناول الام الحامل بعض الادوية مثل مضادات التشنج والاكتئاب فضلاً عن نقص في التغذية اثناء فترة الحمل لاسيما عدم الحصول على كميات كافية من الفولك، ومن العوامل المهمة والتي تخص آليات الوراثة اللاجينية والتي تشمل مثلية DNA والتحويرات التي تجري على الهستونات اذ لوحظ انه لدى المصابون بطيف التوحد اختلاف في مستوى مثيلة الجينات ذات العلاقة مما يؤثر على إسكات هذه الجينات التي يكون لها دور في العديد من العمليات العصبية ونضج الأعصاب وتطورها فضلاً على أنه بعضها يعد نواقل عصبية.

وقد تم ذكر أعراض المصابون باضطراب بطيف التوحد التي يعتمد عليها في تشخيص اضطراب طيف التوحد فضلاً عن ذلك فقد تناولت الورشة ايضاً الاسباب والطرق المتبعة في العلاج ومنها (Applied  Behavioral   Analysis).