معهد الهندسة الوراثيه والتقنيات الاحيائية بجامعة بغداد يعقد ورشة عمل حول “ألتقنيات المساعدة على الإنجاب”


معهد الهندسة الوراثيه والتقنيات الاحيائية بجامعة بغداد يعقد ورشة عمل حول “ألتقنيات المساعدة على الإنجاب”

 

عقد معهد الهندسة الوراثية والتقنيات الإحيائية للدراسات العليا بجامعة بغداد ورشة عمل الكترونية عبر المنصة Fcc بعنوان: “ألتقنيات المساعدة على الإنجاب: تطبيقاتها ومحدداتها”،

القت محاضرة الورشة  التدريسية في المعهد الدكتور مساعد دعد علي حسـين.

وتهدف الورشة الى العمل على تعريف المتلقي بأهم الجوانب التطبيقية للتقنيات الأحيائية، ألا وهي (التقنيات المساعدة على الأنجاب – (Assisted Reproductive Technology، فضلا عن التعريف بأهم الحلول التي من الممكن توفيرها للافراد او الأزواج الذين يعانون من مشاكل العقم وبالتالي تمكينهم من الانجاب مما يحقق حماية للمجتمع من الآثار الصحية والنفسية التي من الممكن أن تلحق به.

وتناولت الورشة الطرق او التطبيقات والتي تمثل آخر ما توصل اليه العلم حتى الآن والطرق المتبعة ضمن او تحت سقف مصطلح التقنيات المساعدة على الإنجاب ، فضلاً عن شرح تطبيقي لكل طريقة وظروف العمل بها أي متطلباتها والحالات المرضية – نوع ودرجة العقم ونسب نجاحها والتكلفة المادية لها والأعراض او الآثار الجانبية او المخاطر التي من الممكن ان يعرض لها الافراد العقيمين.

 وسلطت الورشة الضوء على النظرة المجتمعية العامة لإتباع هذه الطرق فضلا عن المحددات الدينية فيما يخص نظرة الدين إزاء إتباع هكذا نوع من التقنيات وكذلك نظرة الامم المتحدة في مجال حقوق الانسان.

وخلصت الورشة بالاستنتاج ان التقنيات المساعدة على الإنجاب هي تقنيات تكاد ان تكون مصيرية وحاسمة للأزواج الذين يعانون حالات عقم متقدمة ليس لها حلول بالعلاجات او الادوية او حتى بالتداخلات الجراحية.

كما وبينت الورشة ان من اكثر الطرق شيوعا وتداولا هي كل من In-vitro fertilization and embryo transfer (IVF & ET وطريقةIntracytoplasmic sperm injection (ICSI).