باحث من مركز الدراسات الدولية بجامعة بغداد ينشر بحثا حول الدعاية الطائفية في العراق


باحث من مركز الدراسات الدولية بجامعة بغداد ينشر بحثا حول الدعاية الطائفية في العراق

 

 

نشر الباحث من مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية بجامعة بغداد الاستاذ محمد رشيد بحثا علميا بعنوان (الدعاية الطائفية دراسة تحليلية في واقع ومستقبل الظاهرة ـ العراق انموذجا ) في مجلة دراسات للعلوم الانسانية والاجتماعية .

وتضمن البحث الظاهرة الطائفية الحاضرةً في السياسة والثقافة العربيتين في أي فترة كما هي اليوم، وما يثير التساؤل حول هذا الحضور أنه يأتي بعد ما يقارب القرن من تأكيد عهد الوطنية، ورفض وتجاوز جميع أشكال الانتماءات الطائفية والقبلية، وتلاشي مظاهرها، المعلنة على الأقل إلى حد كبير، وفي مختلف المجتمعات الإنسانية.

وقدمت الدراسة سرداً تفصيلياً لمعنى الطائفية السياسية بصورة عامة، ومن ثم تناولت الخطر الذي تشكله ظاهرة الدعاية الطائفية في العراق على واقع ومستقبل الوحدة الوطنية، لهذا البلد الذي عانى ولا يزال يعاني من تداعيات الطائفية ودعاياتها التي استهدفته وما زالت، وعلى الرغم من تراجع حدتها في الفترة الأخيرة.