كلية العلوم تدرس المصابين بالربو بسبب التعرض المستمر للملوثات


كلية العلوم تدرس المصابين بالربو بسبب التعرض المستمر للملوثات

 

 

         نوقشت في قسم علوم الحياة بكلية العلوم جامعة بغداد رسالة الماجستير الموسومة “دراسة بعض المؤشرات الحيوية لعينة  من سكان  مدينة بغداد المعرضين للمادة الدقائقية” للطالبة سهير علي كاظم.

وهدفت الرسالة الى التحري عن اثار التعرض للمادة الدقائقية على IL-6 و Total IgE  ومعلمات الدم في الاشخاص الذين يعيشون في مدينة بغداد، وتحليل العلاقة بين تعدد الاشكال الجيني في IL-6 والقابلية للاصابة بالربو والحساسية بسبب التعرض المستمر لهذه الملوثات .

وتوصلت الدراسة في نتائجها وجود زيادة ملحوظة في مستويات IgE وIL-6 في المصل لدى الاشخاص المعرضين للمادة الدقائقية مقارنة بلاشخاص السليمين، وزيادة في بعض خلايا الدم مثل كريات الدم البيض والخلايا الحمضة والخلايا العدلة والوحيدات في الاشخاص المعرضين عن الغير معرضين للمادة الدقائقية، واظهرت الطرز الوراثية ل IL-6 فكان الطرز الوراثي GC اعلى في الاشخاص المعرضين للمادة الدقائقية من الطرز الوراثية الاخرىGG و CC إذ يعد الGC هو الطرز الوراثي الاكثر قابلية لتعرض للاصابه بلربو والحساسية، اما في الاشخاص غير المعرضين للمادة الدقائقية، كان الطرز الوراثي GG اعلى من الطرز الوراثية الاخرى GC وCC.