مركز الدراسات الدولية ينظم ورشة عمل افتراضية حول دور مواقع التواصل الاجتماعي في نشر التطرف والارهاب


مركز الدراسات الدولية ينظم ورشة عمل افتراضية حول دور مواقع التواصل الاجتماعي في نشر التطرف والارهاب

 

نظم قسم دراسات الازمات في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية بجامعة بغداد ورشة عمل الكترونية تحت عنوان ( دور مواقع التواصل الاجتماعي في نشر التطرف والارهاب) القاها الباحث في المركز الاستاذ محمد رشيد .

واوضحت الورشة مفهوم مواقع التواصل الاجتماعي المثير للجدل نظرا لتداخل الآراء والاتجاهات في دراسته ، ان  هذا المفهوم عكَس التطور التقني الذي طرأ على استخدام التكنولوجيا، وأُطلق على كل ما يمكن استخدامه من الأفراد والجماعات على الشبكة العنكبوتية العملاقة ، فهو الطرق الجديدة في الاتصال في البيئة الرقمية بما يسمح للمجموعات الأصغر من الناس بإمكانية الإلتقاء والتجمع على الإنترنت وتبادل المنافع والمعلومات.

وناقش رشيد نقل ظهور شبكات التواصل الاجتماعي الإعلام إلى آفاق غير مسبوقة، وأعطى مستخدميه فرصاً كبرى للتأثير والانتقال عبر الحدود بلا قيود ولا رقابة إلا بشكل نسبي محدود. إذ أوجد ظهور وسائل التواصل الاجتماعي قنوات للبث المباشر من جمهورها في تطور يوقف احتكار صناعة الرسالة الإعلامية لينقلها إلى مدى  أوسع وأكثر شمولية، وبقدرة تأثيرية وتفاعلية لم يتصوّرها خبراء الاتصال.