تدريسيان من معهد الهندسة الوراثية ينشران بحثا علميا في مجلة “PlantArchives” العالمية


تدريسيان من معهد الهندسة الوراثية ينشران بحثا علميا في مجلة “PlantArchives” العالمية

نشر التدريسيان من معهد الهندسة الوراثية والتقنيات الاحيائية للدراسات العليا/ جامعة بغداد أستاذ مساعد دكتور عبد الامير محمد غريب و المدرس مساعد سهام هامل محيسن البحث العلمي المستل من رسالة طالبة الماجستير (هالة جبار كاظم) والموسوم: (التوصيف الجزيئي السريع لأنماط الفوعة للمكورات العنقودية الذهبية المقاومة للمثيسلين المعزولة من مصادر سريرية بما في ذلك جين التسسمم الخلوي (Panton valentine leukocidin)، في المجلة العلمية المصنفة ضمن مستوعبات سكوبس:

Plant Archives“.

وتهدف الدراسة الى عزل البكتريا المكورات العنقودية الذهبية من العينات السريرية المختلفة من المستشفيات الرئيسيه في بغداد حيث تم تطبيق تفاعل البلمرة المتسلسل وتحديد مدى انتشار جينات الفوعة المكورات العنقودية المقاومة للمثيسلين MRSA)) .

وتم من خلال الدراسة عزل وتشخيص وتوصيف (70) عزله منها بكتريا المكورات العنقودية الذهبية باستخدام الخصائص الزراعية والصفات المظهرية والكيموحيوية فضلا عن التشخيص بواسطة.VITIC 2 compact system و API staph system

واجري اختبار الحساسية للمضادات الحيوية على جميع العزلات التي تم فحصها بواسطة طريقه نشر القرص، حيث اجري لـ 18 من المضادات الحيوية المختلفة المثيسلين والاوكسزاسلين، التتراسيكلين، بنسلين جي، الأمبيسيلين، البيبيراسيلين، السيفتازيديم، السيفوتاكسيم، الريفامبسين، توبراميسين، الكليندامايسين، ليفوفلوكساسين سيبروفلوكساسين الإريثروميسين، الجنتاميسين، الكلورامفينيكول، الفانكومايسين واميكاسين.

اظهرت نتائج تواجد الجينات mecA ان جميع العزلات كانت مقاومة للمثيسلين من خلال وجود الجين.

و تبين من خلال النتائج ان نسبة تواجد nuc , luk-pv (85.70%) (91.40%) على التوالي وانه لا يوجد علاقة بين  الجين المشفر للتسمم الخلوي ونمط مقاومة المضادات الحيوية كذلك انتشاره بصورة عالية نسبيا في بغداد بالإضافة الى عدم وجود نتيجة ايجابية خاطئة عند استخدام الجينات في رد فعل MRSA حيث انه ممكن ان يكون متكيف للاستخدام الروتيني في تشخيص العامل الممرض.