كلية التربية ابن رشد تناقش النشاط الدبلوماسي لحركة عدم الانحياز في احتواء المشكلات العربية


كلية التربية ابن رشد تناقش النشاط الدبلوماسي لحركة عدم الانحياز في احتواء المشكلات العربية

شهدت كلية التربية ابن رشد للعلوم الانسانية في جامعة بغداد مناقشة اطروحة الدكتوراه الموسومة (النشاط الدبلوماسي لحركة عدم الانحياز في احتواء المشكلات العربية العراق- مصر انموذجاً 1970-1992) للطالب اسامة مهدي ابراهيم من قسم التاريخ تخصص (تاريخ حديث) وعلى قاعة الاستاذ الدكتور جواد علي .

وهدفت الدراسة الى تسليط الضوء واستقراء دور العراق ومصر داخل حركة عدم الانحياز في محاربة الاستعمار ودعم حركات التحرر في العالم الثالث .

وتناول الباحث بداية تشكيل الحركة منذ عام 1955 في مؤتمر باندونغ حتى عام 1970 ، فضلا عن دراسة النشاط الدبلوماسي العراق ومصر داخل الحركة للمدة (1970-1973) الى جانب النشاط الدبلوماسي للعراق ومصر داخل الحركة للمدة (1974-1979) والموقف العراقي والمصري ونشاطهما الدبلوماسي للمدة (1980-1992) .

وتوصلت الدراسة الى مجموعة من النتائج كان ابرزها هي ان للعراق ومصر الدور الفاعل في حركة عدم الانحياز لدعم حركات التحرر العربي لما يمتلكان من ثقل سياسي واقتصادي وفكري ومناصرة القضايا العربية منذ مؤتمر باندونغ عام 19550 واستمرت جهود البلدين داخل الحركة حيث شاركا في جميع القمم للمساهمة بدعم البلدان العربية للتخلص من الاستعمار والتعاون مع جميع الدول بما يخدم السلام في العالم حتى تحقيق تطلعات الشعوب العربية .