وزير التعليم والبحث العلمي يحضر جلسة مجلس جامعة بغداد … ويشيد بمكانتها المعهودة والمعروفة على مستوى التعليم العالي في العراق والمنطقة .


وزير التعليم والبحث العلمي يحضر جلسة مجلس جامعة بغداد … ويشيد بمكانتها المعهودة والمعروفة على مستوى التعليم العالي في العراق والمنطقة .

حضر وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأستاذ الدكتور نبيل كاظم عبد الصاحب جلسة مجلس جامعة بغداد وأكد على مجموعة توجيهات تعكس توجهات الوزارة ودورها في مواجهة التحديات سواء على مستوى الوزارة او دورها في التفاعل على اساس الوطن والتأكيد على الاستعداد للعام الدراسي القادم وتهيئة القاعات والمختبرات والبيئة الجامعية وتهيئة المنصات التعليمية، وتعزيز السمعة العلمية للجامعة والتأكيد على بناء قنوات تعاون بين الجامعات لتبادل المعرفة و التشارك بالنتاج العلمي.
وقدم الوزير شكره وتقديره العالي لجهود الأساتذة وحثهم على الاستمرار بالعطاء العلمي المخلص للارتقاء بمستوى التعليم العالي وطلبتنا الاعزاء.
وأوضح عبد الصاحب في كلمته أمام مجلس جامعة بغداد أن وزارة التعليم قررت عدم تمديد مدة التقديم للدراسات العليا التي تنتهي مساء اليوم بهدف عدم التأثير على خطة الجامعات التي تواجه زحما كبيرا بالأعداد.

ودعا وزير التعليم العالي والبحث العلمي الى التركيز على تطوير البحث العلمي ورسم آليات المشاركة والتعشيق والتعاون بين الجامعات وتحقيق أعلى مستوى من خدمة المجتمع ودراسة واقع البيئة وتقديم الحلول العاجلة للتحديات والمشكلات الاقتصادية والصحية والسياسية والاجتماعية مؤكدا أن جامعة بغداد تستحق أن تأخذ مكانتها المعهودة والمعروفة على مستوى التعليم العالي في العراق والمنطقة وهي جديرة بأن تنافس نظيراتها في التصنيفات العالمية.

وجدد وزير التعليم أهمية أن تفعل الجامعات صلاحياتها في تقدير المعالجات الممكنة والقرارات التي تخدم المصلحة العامة لافتا الى أن القيادة الجامعية بكافة مسمياتها يجب أن تكون بمستوى المسؤولية ولابد لها أن تتحسس أبعاد تأثيرها في صناعة الوعي المجتمعي , وأعرب عن ثقته بقدرة المؤسسات التعليمية العراقية على تطوير التجربة الاستثنائية التي فرضتها ظروف الجائحة العالمية والتوجه نحو ترصين المرحلة المقبلة.
من جانبه رحب رئيس جامعة بغداد الأستاذ الدكتور منير حميد السعدي بحضور السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي جلسة مجلس الجامعة مؤكد توجه الجامعة وسعيها الحثيث الى رفع مؤشرات الجودة وزيادة نسبة البحوث المنشورة في المستوعبات العالمية ودخولها التصنيفات العالمية ; مثمنا اهتمام وزارة التعليم العالي باستقلالية الجامعات وقرارتها والإصرار على توفير مساحات التكامل التي تعضد البعد الاستراتيجي للمؤسسات الأكاديمية العراقية فيما استعرض أعضاء مجلس الجامعة تصوراتهم وملاحظاتهم بشأن الأفق المنظور للعام الدراسي الجديد ومتطلبات تحسين الأداء على وفق معايير الجودة والاعتماد الأكاديمي من أجل تحقيق الأهداف الاستراتيجية للجامعة وتحقيق الانجازات العلمية والبحثية .