كلية الاداب تنظم ندوة علمية عن فلسفة ما بعد الحقيقة وأبعادها السياسية


كلية الاداب تنظم ندوة علمية عن فلسفة ما بعد الحقيقة وأبعادها السياسية

نظمت كلية الآداب في جامعة بغداد ندوة علمية الكترونية بعنوان ( فلسفة ما بعد الحقيقة وأبعادها السياسية )، بحضور عدد من الأساتذة والباحثين.

وهدفت الندوة إلى تسليط الضوء على الفكر الفلسفي لمرحلة ما بعد الحقيقة على أطروحات بعض فلاسفة ما بعد الحداثة حول نسبية الواقع، وإنكار وجود الحقيقة فالرغبة فى تفكيك السرديات الكبرى التي أسست عليها الحداثة قد أفضت إلى تصدع مفهوم الحقيقة ذاته ، وإتاحة الفرصة لطرح حقائق متعددة لوصف ذات الأحداث والتطورات فى الواقع، على وفق الهوية ومعتقدات الجماعات المختلفة فى إطار محاربة التهميش والاستبعاد من المجال العام والسياسة بصفة عامة، وهيمنة السلطة على الخطاب الجماهيرى بصفة خاصة .

وتضمنت الندوة الاهتمام في الاتجاهات الفلسفية التي تمخضت تداعيات غير مقصودة تمثلت فى التشكيك فى وجود الحقيقة ذاتها، والإدعاء بإنهيار الحقيقة أو شيوعها وحق كل فرد فى صياغة الحقيقة الخاصة به، في ظل اختلاط الرأى بالحقيقة وتقارب الحدود الفاصلة بينهما، فضلاً عن الحقائق الهامة على المستوى السياسي هي الحقائق الواقعية.