كلية الفنون الجميلة تناقش التَّغريب في المعالجات التّقنيّة للرسم الحديث وانعكاسه في نتاجات طلبة التربية الفنية

كلية الفنون الجميلة تناقش التَّغريب في المعالجات التّقنيّة للرسم الحديث وانعكاسه في نتاجات طلبة التربية الفنية

 

شهدت كلية الفنون الجميلة بجامعة بغداد مناقشة رسالة الماجستير الموسومة( التَّغريب في المعالجات التّقنيّة للرسم الحديث وانعكاسه في نتاجات طلبة التربية الفنية) للطالبة إيناس عبد المطلب

ويهدف البحث الى الكشف عن التَّغريب في المعالجات التقنية للرسم الحديث وانعكاسه في نتاجات طلبة التربية الفنية.

وتناولت الباحثة نزعة التغريب في نتاجات قسم التربية الفنية كنتيجة للتغيرات التي حدثت في الفكر، إذ أدى هذا التغير دوراً مهماً في رؤية المتعلم ما انعكس على نتاجه الفني فأوجد معايير جمالية جديدة، بإضفاء الغرابة على الأشياء لتكتسب مدلولاً جمالياً جديداً.

 وتأتي اهمية البحث في بيان اشتغال التَّغريب في النّص البصَري ودوره في أحداث التحولات التقنية والأسلوبية والبنائية في داخل النص البصريّ التّشكيلي.

  وتوصلت الباحثة في النتائج الى ان الطالب في تنفيذ أعماله  ينطلق من مخيلة تناهض القواعد والتقاليد المتوارثة لاستفزاز وعي المتلقي بكم من التأويلات وتعبر عن خزين اللاشعور واللاوعي.