معهد الهندسة الوراثية يشارك ببراءات اختراع في مؤتمر منتدى المخترعين العراقيين

معهد الهندسة الوراثية يشارك ببراءات اختراع في مؤتمر منتدى المخترعين العراقيين

شارك تدريسيو من معهد الهندسة الوراثية والتقنيات الاحيائية للدراسات العليا في جامعة بغداد ألاستاذ الدكتور عصام فاضل و ألاستاذ الدكتورة امنة نعمة الثويني و ألاستاذ المساعد الدكتورة شروق محمد كاظم في  المؤتمر العلمي لمنتدى بحضور رئيس مجلس الوزراء الدكترو عادل عبدالمهدي .

وقد قدم كل من الاساتذة المشاركين براءة اختراع خاصة به ، اذ قدم ألاستاذ الدكتور عصام فاضل براءته الخاصة والتي حملت عنوان (تصميم وتقييم المضاد البكتيري (حاسوبيا ومختبريا لمشتقات الكوينولين) والذي تضمن دراسة وتقييم الفعالية ضد الجرثومية ضد بكتريا الزائفة الزنجارية المعزولة من المرضى العراقيين لعدد من مستشفيات بغداد.

في حين جاءت براءة الاختراع الثانية لـ ألاستاذ الدكتورة امنة نعمة الثويني والتي اشتملت على انتاج دواء تجريبي جديد لعلاج اللشمانيا الجلدية في العراق يتكون من محلول الصبغة البنفسجية مع الصمغ العربي في الجسم الحي. وتضمنت براءة الاختراع اجراء التجربة على مجموعة من الفئران البيض عدد (30) بعمرثلاث اشهر وبوزن ( 30-35) غم حيث اصيبت تجريبيا بمزروع اللشمانيا الجلدية Leishmania major بالحقن تحت الجلد وبعد ظهور الاصابة بسبعة اسابيع تمت المعالجة للقرح الجلدية بمسحة من محلول الصبغة البنفسجية مع الصمغ العربي كل ثلاثة ايام ولمدة ست اسابيع.

كما وقدمت بدورها ألاستاذ المساعد الدكتورة شروق محمد كاظم براءتها والتي اختصت بالكشف عن نمط جيني جديد (1218 – SNP) في منطقة الممهد لجين الانترلوكين – 10 في النساء العراقيات المصابات بالعقم لاستخدامه كمؤشر وراثي في حالات التصاق قناة فالوب نتيجة الاصابة بالكلاميديا مع تصميم بادى خاص للموقع الجيني الطافر والمواقع المجاورة له.

ومن خلال البحث تبين انه من الممكن اعتبار هذه الطفرة في الموقع -1218 كمؤشر جزيئي يساعد في التشخيص المبكر من خلال الكشف عن التغاير الجيني لجين الانترلوكين- 10 في النساء باستخدام هذه الطفرة كمؤشر وراثي فضلا عن الطفرات الاخرى المثبتة عالميا (ثلاثة منها معتمدة ولها علاقة بمعظم الإمراض المناعية وهي -592 C/A , -819 C/T و -1082 A/G ) من ضمنها الطفرة -1082 A/G والتي لها علاقة بالعقم مع تصميم بادئ متخصص للمنطقة الطافرة الجديدة وايضا المناطق المجاورة لها من اجل استخدامها في التشخيص الجزيئي المبكر.