كلية العلوم تشارك باقامة محاضرة حول المراصد الفلكية في العراق القديم والمعاصر


كلية العلوم تشارك باقامة محاضرة حول المراصد الفلكية في العراق القديم والمعاصر

 

       شارك قسم الفلك والفضاء باقامة محاضرة فلكية في مركز احياء التراث العلمي العربي بالتعاون مع كلية العلوم بجامعة بغداد حملت عنوان “المراصد الفلكية في العراق بين التراث والمعاصر” بمشاركة تدريسيين وباحثين متخصصين بالتاريخ والفلك .

وهدفت المحاضرة التي ألقاها التدريسي في قسم الفلك والفضاء الأستاذ الدكتور عبد الرحمن حسين المحمدي، الى الوقوف على المراصد الفلكية في التراث العربي ولاسيما في العصور القديمة للعراق، إذ كانت بغداد مركزا لكل العلوم ومنها علوم الفلك،  بما تضمه من أمهر الفلكيين الذين قاموا ببناء المراصد الفلكية المتخصصة وبناء أرصادهم التي انطلق منها الفلك وتطوّر في كل بقاع الأرض .

وتضمنت المحاضرة استعراض أهم المراصد التي انتشرت في البلاد العربية والإسلامية، إذ بين الباحث انها لم تكن للرصد الفلكي فحسب، بل كانت تدرس فيها علوم الفلك والرياضيات وعلوم أخرى وتصنع فيها الأجهزة المطلوبة للرصد الفلكي مثل الأسطرلاب والمزولة الشمسية والساعة الرملية وترسم الخرائط والمخطوطات التي تخص الأجرام السماوية وموقعها وحركتها، الى جانب استعراض المراصد  الفلكية الحديثة في العراق .