مركز دراسات المرأة ينظم مهرجانا بعنوان عراقيات في زمن كورونا


مركز دراسات المرأة ينظم مهرجانا بعنوان عراقيات في زمن كورونا

نظم مركز دراسات المرأة في جامعة بغداد مهرجانا بعنوان (عراقيات في زمن كورونا ) بالتعاون مع فريق العراقية هنا والمركز الوطني للعمل التطوعي ووزارة الشباب والرياضة ومؤسسة العراقة للثقافة والتنمية بحضور وزير الشباب والرياضة عدنان درجال ورئيس الجامعة التكنولوجيا الأستاذ الدكتور أحمد محمد الغبان ورئيس جامعة بغداد الأستاذ الدكتور منير حميد السعدي .
هدف المهرجان إلى تسليط الضوء على دور المرأة في مواجهة الأزمات والتحديات المختلفة ودورها البارز في الحفاظ على المجتمع ووقايته وتوعيته ضد فايروس كورونا .
ابتدأ المهرجان بكلمة لرئيس الجامعة بين دور المرأة البارز في الدولة العراقية على الرغم من تعرضها إلى الكثير من الضغوطات لتمارس دورها الحقيقي في المجتمع العراقي ، كما بين انجازاتها العديدة في الجامعات العراقية فلديها امكانات لكن تحتاج الى تمكين وتقديم الادوات والاسس لكي تلعب دورها الحقيقي في الحياة ومالها من حقوق وواجبات إسوة بالرجل في المجتمع العراقي لتخرج برؤى واضحة تمكن المرأة لتكون عنصرا مساندا في المجتمع العراقي .
وتحدثت مديرة المركز الأستاذ الدكتورة عذراء اسماعيل عن المرأة ومواقفها المشرفة في زمن كورونا ، مقدمة لمحة عن المشكلات التي أدت الى تراجع دورها في المجتمع ، كما أوصت بوضع أسس ضرورية لاحداث تغيير ثقافي يستهدف تعديل الاتجاهات والصور النمطية السائدة عن المرأة وتوظيف البحث العلمي في معالجة مشكلات المرأة التي تعتري واقعها في العراق .
وتضمن المهرجان عرضا فيديويا عن الرسائل التوعوية والتشجيعية و الجلسات النقاشية وعن وباء كورونا كما تخلل المهرجان قصائد شعرية وعزف منفرد على آلة العود مع قراءة توصيات ومخرجات الجلسات النقاشية.