كلية الاعلام تعلن نتائج الاستطلاع السنوي السادس لأفضل اداء اعلامي لعام 2020


كلية الاعلام تعلن نتائج الاستطلاع السنوي السادس لأفضل اداء اعلامي لعام 2020

أعلنت كلية الإعلام – جامعة بغداد، الثلاثاء، نتائج الاستطلاع السنوي السادس لأفضل أداء للمؤسسات الإعلامية لعام 2020, الذي يجريه طلبة الدكتوراه في قسم العلاقات العامة بشكل سنوي.
وقال عميد الكلية الاستاذ الدكتور عمار طاهر في كلمة الافتتاح للفعالية : عام اخر واستطلاع جديد تتفاعل فيه كلية الاعلام مع المجتمع بشقه المهني لتؤشر دلالات النجاح للمؤسسات الاعلامية العراقية في ايام عجاف انتشر فيها وباء عالمي واحدث انقلابا كبيرا في ارجاء المعمورة على صعيد الواقع، فقد القى بتأثيراته الاقتصادية والاجتماعية والمعرفية على جميع مناحي الحياة، بعد ان حبس العالم انفاسه، وسط احصائيات يومية حولت الناس الى مجرد ارقام في نشرات الاخبار المسائية.
واضاف انه “في خضم هذه الظروف الرديئة تبرز مبادرات طلابية رائعة تحقق اهداف التعليم العالي وتعكس الريادة المعروفة لجامعة بغداد”، عادا “الاستطلاع حدث تتجلى فيه قيم التفاعل بين الكلية والمؤسسات الاعلامية المختلفة”.
ووجه عميد الكلية التهنئة للفائزين في الاستطلاع السنوي السادس كونهم استطاعوا كسب رضا العينة المختارة من الجمهور من خلال جهودهم الكبيرة واعمالهم المبدعة والخلاقة التي حازت على رضا الناس لتفوقها من حيث الشكل والمضمون”.
وتابع الاستاذ طاهر ان “حفل اليوم يمثل رسالة صريحة مفادها بالعلم والمعرفة نتسلح كي نبني غد العراق فالأمم ترتقي بالتفوق العلمي والجهل يندحر بمواصلة البناء ومبادرات الطلبة خطوة باتجاه المستقبل الزاهر”.
من جانبه. اوضح رئيس قسم العلاقات العامة الدكتور محمد العامري ان “هذا النشاط العلمي الميداني الذي طبقه طلبة الدكتوراه يأتي ضمن مقرر استطلاعات الراي العام حيث تم تطبيق دراسة ميدانية على عينة من جمهور مدينة بغداد لتقييم افضل اداء اعلامي عراقي لعام 2020″.
واشار الى ان ” الاستطلاع عبارة عن نتائج ارشادية مهمة تفيد في تحديد توجهات المجتمع نحو اداء وسائل الاعلام العراقية وهو نتيجة دعم وتوجيهات مستمرة من عمادة الكلية في اجراء المزيد من التطبيقات العملية للمراحل الدراسية المختلفة سواء الاولية او العليا ليعزز جهد الكلية والجامعة في خدمة المجتمع من خلال ما تقدمه الجامعة في معارف للمؤسسات الاعلامية”.
بدوره قال مشرف مادة الرأي العام الاستاذ المساعد الدكتور علاء مصطفى، ان ” قياس الرأي العام والوقوف على مؤشراته يمثل مرتكزا أساسيا في توجيه صانعي القرار في عالمنا المعاصر في كافة المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية في الاتجاه الصحيح”.
ولفت الى ان ” القياس القبلي لردود الأفعال المتوقعة تجاه أي قرار ذو تأثير مباشر على أفراد المجتمع أصبح ضرورة ملحة لتفادي الاصطدام المباشر بالجمهور ورفضه لتبعات القرار أو عدم تقبله له في أي مرحلة من مراحل تطبيقه ، وبالتالي عدم تحقيق الغايات الكلية من وراء اتخاذ القرار المعني وتجنب أزمات غير محمودة العواقب، وهي أهمية جعلت من مراكز الاستطلاع وقياس الرأي العام في الدول المتقدمة من الأذرع الهامة جدا لصناع القرار في مختلف المجالات”.
واكد إن “ممارسة الاستطلاعات وإتقانها تعد مسألة بالغة الأهمية لمن يحملون شهادات عليا بالعلاقات العامة، وهي حاجة فرضت تخصيص حيز واسع للتطبيقات العملية ضمن مساحة مفردات مادة استطلاعات الرأي العام لمرحلة الدكتوراه والتي نعرض اليوم نتيجة توجت محاضرات نظرية تمثلت في تصميم وبناء الاستمارة واختبارها، وآلية اختيار العينة وطرق سحبها وكيفية إعداد خطة الاستطلاع ومراحل التنفيذ وجمع البيانات وتفريغها ومعالجتها احصائيا ومتابعة اثر المتغيرات الديمغرافية ومن ثم تفسير النتائج حتى الوصول إلى إعلان النتائج”.
واستدرك مشرف المادة قائلا: مراحل الاستطلاع لم تكن هينة لاسيما في ظل ظروف حياة غير طبيعية فرضها فايروس كورونا، دفعتنا للتفكير بإجراء الاستطلاع إلكترونيا ولكن همة المجموعة ومثابرتها مكنتنا من تنفيذ الاستطلاع بأسلوب مباشر لما فيه من فائدة للمستفتي جراء الاحتكاك بالجمهور ولضبط النتائج في المحصلة النهائية”.
وبحسب نتائج الاستطلاع فأن “المرتبة الأول لأفضل مقدمة برامج ذهبت إلى الإعلامية (سحر عباس جميل) من قناة دجلة، فيما حصل (علي الخالدي) من قناة الشرقية على جائزة أفضل مقدم برنامج ميداني”.
وحاز (حسام الطائي) من قناة الشرقية على جائزة افضل مذيع، بينما كانت (جريدة الصباح) الافضل من بين الصحف العراقية، و( سومر FM) الافضل من بين الاذاعات.
إما جائزة افضل برنامج رياضي فقد خطفها برنامج (كورة) الذي يعرض على قناة الفرات، فيما كانت قناة العراقية الافضل في التوعية الصحية للحد من جائحة كورونا، وحازت الشرقية على جائزة افضل قناة عامة.