تدريسية من معهد الهندسة الوراثية تحصل على براءة اختراع حول كشف الأغذية والنباتات المهندسة وراثيا باستخدام تقنية حساسة وسريعة


تدريسية من معهد الهندسة الوراثية تحصل على براءة اختراع حول كشف الأغذية والنباتات المهندسة وراثيا باستخدام تقنية حساسة وسريعة

حصلت التدريسية في معهد الهندسة الوراثية والتقنيات الإحيائية للدراسات العليا بجامعة بغداد أستاذ مساعد دكتور  شروق محمد كاظم سعد الدين وبالتعاون مع خريج معهد الهندسة الوراثية الباحث محمد رياض عباس من دائرة فحص وتصديق البذور في  وزارة الزراعة  والأستاذ المساعد الدكتور احمد عبد الجبار سليمان منقسم علوم الحياة في كليه العلوم  بجامعة الانبار على براءة الاختراع الموسومة: 

(استخدام تقنية حساسة وسريعة للكشف عن الأغذية والنباتات المهندسة وراثيا).

وهدفت البراءة الى إيجاد طريقة سريعة وحساسة للكشف عن الأغذية والنباتات المهندسة وراثياً تختصر الوقت ولاتحتاج الى اجهزة باهضة الثمن على مستوى العراق ويمكن الاستفادة منها في المنافذ الحدودية لفحص النباتات والأغذية المستوردة الى العراق كونها تمثل مخاطر صحية ولازالت غير مرخصة للاستهلاك البشري في اغلب دول العالم.

وتضمنت البراءة ثلاثة محاور، المحور الأول (مقارنة بين نتائج جهاز الـPCR المبلمر الحراري بإعداد الجهاز لدورة واحدة وبدرجة حرارة 65 مºلمدة 60 دقيقة والحمام المائي Water Batheبتسخين الماء لدرجة 65 مº). اما المحور الثاني فقد تضمن (فحص تخصص الطريقة للجين المشغلCaMV-35S المستخدم في الهندسة الوراثية المشغل المنقول الى نبات الطماطم) والمحور الثالث اختبار حساسية الطريقة لتراكيز قليلة من المادة الوراثية لعينة محورة بالجين المستهدف.

وأثبتت النتائج في المحور الاول ظهور حزم متدرجة الوزن الجزيئي كدلالة على استمرار عملية التضاعف تحت درجة حرارة ثابتة في الحمام المائي بعد تحليل النتائج في هلام الاكاروز, وفي المحور الثاني أكدت النتائج ان العينات محورة وراثياً بالجين المستهدف وذلك عند تعريض انابيب التفاعل الحاوية على الصبغة الخضراءFluorescent dye التي تألقت تحت اشعة UV عند مضاعفة الجين المستهدف اما في العينات التي لاتحتوي على تحوير وراثي فقد لوحظ عدم تألق الصبغة تحت اشعة UV وفي المحور الثالث أكدت النتائج ظهور حزم تدل على التحوير الوراثي من و بتركيز  قليل من المادة الوراثية. مما يثبت ان هذه الطريقة حساسة ولاتحتاج الى جهاز وتختصر الوقت وبنتائج دقيقة وعالية الخصوصية تجاه الجين المستهدف.