مركز البحوث التربوية والنفسية ينظم ندوتين عن مفهوم الاساءة الجسدية للاطفال


مركز البحوث التربوية والنفسية ينظم ندوتين عن مفهوم الاساءة الجسدية للاطفال

نظم مركز البحوث التربوية والنفسية في جامعة بغداد ندوتين تناولت الاولى مفهوم الاساءة الجسدية للاطفال وهي من الاساليب التربوية الخاطئة التي يلجأ لها الوالدين احياناً والاساءة الجسدية وهي تعريض الطفل للضرب والدفع وشد الشعر والقرص والحرق، اذ تحدث الاساءة الجسدية للطفل بسبب سمات شخصية الوالدين او بسبب معتقداتهما الخاطئة عن التربية او بسبب الاحباطات التي يتعرضان لها من المجتمع.

فيما بينت الندوة الثانية الاثار الناجمة عن الاساءة الجسدية في مرحلة الطفولة وكيفية الوقاية منها وهي من اهم العوامل والاسباب التي ادت الى سوء معاملة الاطفال وإهمالهم، اذ ان سوء معاملة الاطفال واهمالهم تعد من اخطر المشكلات النمائية التي يتعرض لها الاشخاص في مرحلة الطفولة مما قد تسبب اضطرابات نفسية في مرحلة البلوغ كآثار بعيدة المدى يصعب علاجها، فضلا عن  ان اساءة الاطفال واهمالهم ليس لها سبب واحد في حدوثها بل تشترك فيها عدة عوامل متداخلة وهذا يتطلب تشخيص مبكر لها من قبل الاخصائيين النفسانيين لتعرف على العوامل المسببة في حدوث هذه الظاهرة ومحاولة وضع خطة لعلاجها والوقاية منها.