معهد الهندسة الوراثية  يناقش تقرير الدبلوم العالي عن دور المعززات الحيوية في الوقاية من الأمراض والعلاج


معهد الهندسة الوراثية  يناقش تقرير الدبلوم العالي عن دور المعززات الحيوية في الوقاية من الأمراض والعلاج

 

ناقش معهد الهندسة الوراثية والتقنيات الاحيائية للدراسات العليا بجامعة بغداد تقرير طالبة الدبلوم العالي اروى راجح ثامر والموسوم (دور المعززات الحيوية كأداة واعدة في الوقاية  من الأمراض والعلاج) وذلك على قاعة المناقشات في المعهد.

وتناول التقرير دراسة المعززات الحيوية التي هي كائنات حية دقيقة تمنح فوائد صحية للمضيف عند تناولها بكميات كافية، كما تعرّف على أنها مكملات غذائية جرثومية حية تؤثر بشكل مفيد على المضيف عبر تحسين توازن الميكروبات المعوية.

وتستخدم المعززات الحيوية بشكل شائع لتحسين صحة الأمعاء، وتحفيز وتطوير جهاز المناعة ، وتعزيز التوافر البيولوجي للعناصر الغذائية ، والحد من أعراض عدم تحمل اللاكتوز.

واوضح التقرير انه أصبح تطوير علاجات مساعدة أو بديلة تعتمد على الاستبدال بالبكتريا مهمًا بسبب الظهور السريع لسلالات ممرضة مقاومة للمضادات الحيوية والعواقب السلبية للعلاجات بالمضادات الحيوية على النبيت الطبيعي ، مما يزيد من خطر العدوى.

إن تناول المعززات الحيوية عن طريق الفم له تأثيرات متعددة متمثلة بالحفاظ على مستويات البكتيريا المعوية الطبيعية، وتحسين الحاجز المعدي المعوي، وتثبيط مسببات الأمراض المحتملة أو المسرطنات في القناة الهضمية.