تدريسية من معهد الهندسة الوراثيه تحصل على براءة اختراع حول استخدام مزيج زيت اللبان ولقاح فيروس الحصبة معا لعلاج سرطان الثدي


تدريسية من معهد الهندسة الوراثيه تحصل على براءة اختراع حول استخدام مزيج زيت اللبان ولقاح فيروس الحصبة معا لعلاج سرطان الثدي

حصلت التدريسية من معهد الهندسة الوراثية والتقنيات الاحيائية للدراسات العليا بجامعة بغداد، ألاستاذ المساعد الدكتور وئام احمد العاملي على براءة الاختراع الموسومة: “استخدام مزيج  زيت اللبان ولقاح فيروس الحصبة معا لعلاج سرطان الثدي”

وبينت البراءة أن العلاجات الحديثة اتجعت الى المرض السرطان العلاجات ألاكثر تأثيرا وأمنا حيث إن لتستهدف الخلايا السرطانية ولا تؤثر على الخلايا السليمة, فمن عيوب العلاجـــات الحالية تأثيرها على كل من الخلايا السرطانية والخلايا السليمة معا.

واعتمدت البراءة على العلاج الفيروسي (فيروس الحصبة المضعف) مع زيت اللبان العماني كعلاج تجريبي لحث الموت المبرمج لخط خلايا سرطان الثدي البشري المحلي والعالمي ( AMJ13 و MCF7 ، على التوالي).

وقد اثبتت البراءة امكانية تطبيقه كعلاج لحالات السرطان وخصوصا المقاومة للعلاجات التقليدية كالعلاج الكيمياوي والعلاج الاشعاعي والعلاج المناعي وغيرها.

ويميز هذا العلاج ضمان السلامة عن طريق تجنب التدمير الخلوي للخلايا غير السرطانية والتغلب على مقاومة الخلايا السرطانية وارتفاع التأثير المضاد للورم ضد العلاجات التقليدية.

واشارت البراءة أنه في حالة مقاومة الخلايا السرطانية يفضل الحذر من الاستخدام عديم الجدوى للعلاجات  السرطانية التقليدية التي تضعف صحة المريض والاتجاه الى استخدام العلاجات التآزري كما في العلاج التآزري قيد البراءة.