نظم قسم علوم الحياة بالتعاون مع وحدة التعليم المستمر في كلية العلوم بجامعة بغداد، محاضرة بعنوان “دور القراد بنقل فايروس الحمى النزفية” بحضور عدد من الطلبة والباحثين والعنيين بالشأن الطبي والطبي البيطري .

وهدفت المحاضرة الى التعرف على المراتب التصنيفية لحشرة القراد وفترة حضانتها التي تعد الناقل الرئيسي لفايروس الحمى النزفية والتي انتشرت بالآونة الاخيرة، إذ ان القراد له دور مهم بنقل هذا الفايروس  و  المرض المشترك بين الأنسان والحيوان،  كونه ينتقل من لدغة حشرة القراد المصابة بالفايروس والمتواجدة على جلود الحيوانات المصابة، فضلا عن الاتصال بدم الحيوانات المصابة وانسجتهم اثناء الذبح او بعده مباشرة وايضا التعرض لدم وانسجة الشخص المصاب.

وتضمنت المحاضرة التي قدمتها المدرسة بتول كاظم حبيب الى تسليط الضوء على المراتب التصنيفية لحشرة القراد، والعلامات السريرية المتمثلة بسرعة نبضات القلب وتضخم الغدد اللمفاوية وظهور طفح نمشي او نقطي (ناتج عن النزف تحت الجلد)  و كذك على البطانة الداخلية المخاطية الموجودة في الفم والحلق وعلى الجلد، مبينة ان المرض قد يتطور الى الطفح النقطي يسمى الكدمات، وظواهر نزفية أخري منها الرعاف و النزف الفموي، كاشفة انه عادةً ما تظهر دلائل على حدوث التهاب في الكبد، ومعاناة المرضى ذوي الحالات الخطيرة من تدهور سريع في وظائف الكلى أو فشل كبدي أو رئوي مفاجئ بعد اليوم الخامس من المرض .